جمعية مضر الخيرية

أنماط الشخصيات..ورشة قدمتها العسيف لكفيفات القطيف

109

بيان الزيمور – إعلام خيرية مضر

 

نظمت نسائية مركز رعاية المكفوفين التابع لجمعية مضر الخيرية بالقطيف مساء الخميس جمادى الأول ٢٨/٥/١٤٤١/هـ بحضور ١٣ كفيفة، ورشة بعنوان “أنماط الشخصيات” تعرفت فيها الكفيفات على أنماط الشخصيات.

واستهلت الأخصائية النفسية هيفاء العسيف الورشة بذكر آية من القرآن الكريم تدل على اختلاف أطباع وصفات النفس البشرية، وعرفت مفهوم الشخصية بأنه عدة صفات نفسية وجسدية مكتسبة وموروثة وتشمل العادات والتقاليد المرتبطة بالإنسان ومجموعة القيم والعواطف التي تتحكم بتصرفاته.

وبينت عوامل تكوين الشخصية وهي البيئة والذكاء والمزاج والخلق، مشيرة إلى أنواع الشخصيات وهي الشخصية الصورية وتشكل ٥٥٪؜ والتي تعتمد على الذاكرة البصرية وتمتاز بسرعة الانفعال وقيادية متفاعلة، والشخصية الصوتية وتمثل ٣٨٪؜ وتمتاز بتقريب الجسد باتجاه المتكلم كي يساعدها على التركيز وتفضل أن تكون مساعد قائد وتعتمد على التفسير والمنطق  والتحليل وتدرس قراراتها بدقة.

وذكرت أن الشخصية الحسية تمثل ٧٪؜ فقط وتمتاز بأذن موسيقية وتوصل احساسها بلغة الجسد.

وانتقلت للتعريف بأنواع الشخصيات في علم النفس وهي إما سلبية أو ايجابية، وأشارت إلى أبرز هذه الشخصيات ومنها “الشخصية الحنونة، الشخصية اللمفاوية، الشخصية الشغوفة، الشخصية السلبية، الشخصية العصبية، الشخصية التجنبية، الشخصية الاعتمادية، الشخصية العصابية والشخصية الشكاكة”.

وأوضحت أن التعامل مع الشخصيات الصعبة يكون بالابتعاد عن الجدل مع هذه الشخصيات وتهدئة النفس والتوقف قليلًا والتفكير جيدًا قبل اتخاذ القرار في أي موقف واستخدام أنا والابتعاد عن كلمة أنت في بداية كل جملة عند الوقوع في الخطأ وتجنب سرد تفاصيل الأحداث وتجنب الموضوعات التي قد تحدث بعض المشاكل.

بعدها عرفت تطوير الذات بأنه مجهود الشخص وسعيه ليكون أفضل مما هو عليه عن طريق تحسين قدراته وامكانياته ومؤهلاته، مبينة الطرق التي يمكن أن يتبعها الفرد لتطوير ذاته عن طريق تقليل الفجوة بين المعلومات ونظم التعليم التي يتلقاها الفرد والاستمرار في التعلم والإطلاع على كل ما هو يستجد من التغيرات العلمية وتحديد الهدف في الحياة والسعي وراء تحقيقه ترتيب الأولويات، واحداث تغير في جميع نواحي الحياة وأن التعلم للعمل وليس لمجرد التعلم.

وفي ختام الورشة  ذكرت العسيف أن عدد الحضور كان جيدا ومتفاعلا مع الموضوع، مشيرة إلى أن موضوع الورشة يلامس واقع التواصل مع الآخرين باختلاف أنماط شخصياتهم.

و أشادت نائب مقرر اللجنة النسائية للمكفوفات أحلام العوامي بالورشة التي تميزت ببساطة الأسلوب وغزارة المعلومات وتفاعل الحاضرات، ووجهت شكرها للمدربة العسيف على حضورها وعطائها.

يذكر أن نسائية مركز رعاية المكفوفين تنظم مثل هذه الفعاليات والمناشط لمنسوبات المركز مستهدفة تثقيفهن وإكسابهن المعرفة والمهارة التي تجعلهن يندمجن في المجتمع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.