جمعية مضر الخيرية

مكفوفو القطيف يُعرفون بطريقة برايل في عدة فعاليات في الدمام والقطيف ويطرحون معاناتهم

55

فاطمة الصفار- اعلام خيرية مضر

شارك مركز رعاية المكفوفين بالقطيف التابع لجمعية مضر الخيرية بالقديح بمناسية اليوم العالمي للغة برايل في عدة فعاليات خلال شهر جمادى الأولى في أيام” الأربعاء الموافق 13/5 في البرج الطبي في الدمام والخميس 14/5 في المكتبة العامة بالقطيف وصباح الخميس 21 /5 في مركز رؤية بمؤسسة الأمير محمد بن فهد.

البرج الطبي بالدمام

عرف الأستاذ حسن الفارس بالكتابة والقرآءة بطريقة برايل، والتعريف باللغة، ورتل ناصر الصادق القرآن، وذلك على إثر استجابة دعوة قدمت للاشتراك في فعاليات في البرج الطبي في الدمام .

المكتبة العامة بالقطيف

نظمت المكتبة العامة بالقطيف والكاتب حسن آل حمادة برنامج القاص الصغير، يوم الخميس 14 جمادى الأولى، وشارك في البرنامج كلاً من الأستاذ حسن الفارس، والطالبين آدم آل جعفر ومحمد آل مرار.

وتحدث الفارس عن كيفية دخول طريقة الكتابة بلغة برايل للغة العربية، مبيناً أن التقنية الحديثة جذبت المكفوفين لتعلمها.

وأوضح آدم آل جعفر للحضور كيفية استخدام الحاسب الآلي، بين ومحمد آل مرار كيفية استخدم برنامج فويز افور الموجود على أجهزة الآي فون.

مؤسسة الأمير محمد بن فهد

دعا مركز رؤية بـمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية مركز المكفوفين، يوم الخميس 21 جمادى الأولى لحضور الندوة الخاصة باحتياجات المكفوفين، وتحدث مدير المؤسسة فيصل العيد فيها عن المكفوفين ومساعدتهم في حياتهم الاجتماعية وما يعانيه الكفيف من مصاعب في حياته.

وبين “العيد” ما يقدمه مركز رؤية من خدمات مجانية لذوي الاعاقات البصرية وغيرها، لافتاً أنه في هذا العام تم إنشاء كلية الأمير سلطان بن عبد العزيز لذوي الإعاقة البصرية في جامعة الأمير محمد بن فهد.

وأعرب الأستاذ حسن الفارس عن أمنياته في تسهيل أمور المكفوفين في النواحي الأكاديمية و الثقافية والاجتماعية.

وتحدث ناصر الصادق عن ما يواجهه المكفوفون من مصاعب في الطرق التي يسلكونها ومخاطر السير، مستشهداً بما رآه في بولندا من تسهيلات إرشادية لعبور الطرق، ومنها؛ أن الشوارع مجهزة بأجزاء بارزة يحس بها الكفيف عند المشي، ومشيراً إلى رغبته بإنشاء مكاتب ناطقة في مراكز المكفوفين، متمنياً التوظيف العاجل لخريجي الجامعات من المكفوفين، وتوفير فرص قبولهم في جامعات المنطقة الشرقية.

يشار إلى أن لغة برايل أخترعها الفرنسي لويس برايل، وتكون الحروف فيها رموزاً بارزة على الورق مما يسمح بقراءة الحروف عن طريق حاسة اللمس، وقد ولد برايل في 4 يناير من العام 1809 في باريس، وفقد بصره وهو في الثالثة من عمره.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.